المحتوى الرئيسى

القضاء يبرئ مغربيا وصف بـ المقرب من بلادن من الإرهاب


قضت غرفة الجنايات بالمحكمة الاستئنافية بالرباط، ببراءة يونس عبد الرحمان الشقوري، من تهمة الإرهاب، المرحل من أمريكا، بعد قضاء 14 سنة بسجون غوانتانامو، وصنفته تقارير المخابرات الامريكية بـ"مقرب" من بلادن.

وكانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف في الرباط قد قضت في حقه الأربعاء 3 أيار/مايو 2017 بالحكم بـ 5 سنوات نافذة.

وقالت "اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين"، التي تعنى بملف معتقلي قانون الإرهاب بالمغرب، إن "غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بالرباط، قضت الأربعاء 14 شباط/فبراير 2018 ببراءة يونس الشقوري المعتقل السابق بقاعدة غوانتانامو الأمريكية والمتابع في حالة سراح مؤقت".

براءة يونس الشقوري من تهمة "التآمر على الأمن الداخلي للدولة المغربية"، كانت قد بها قضت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالرباط بالسجن النافذ لمدة خمس سنوات، في المعتقل السابق بقاعدة "غوانتانامو" الأمريكية لمدة 14 سنة قبل أن تسلمه سلطات واشنطن إلى نظيرتها المغربية في شتنبر 2015.

وكان قاضي التحقيق المتخصص في قضايا بالإرهاب بمحكمة سلا قد قرر بتاريخ 11 شباط/فبراير 2016 منح يونس الشقوري السراح المؤقت استجابة للطلب الذي تقدم به محاميه الأستاذ بتاريخ 9/2/2016.

هذا وسبق لغرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بقضايا الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف في سلا، أن قررت بتاريخ 12-01-2017، إحالة ملف الشقوري على غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الرباط، بعدما قضت بعدم اختصاصها.

وهنأ "المكتب التنفيذي للجنة المشتركة  للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين"، في بلاغ اطلعت عليه "عربي21"، يونس الشقوري وعائلته ومحبيه ببراءته، ودعت الدولة المغربية إلى المزيد من الخطوات الرامية في اتجاه إيجاد حل شمولي لملف المعتقلين الإسلاميين بالسجون المغربية".

وتعود تفاصيل اعتقال الشقوري، إلى 2015، حيث أمر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، بوضع المعتقل يونس لاشقوري رهن الحراسة النظرية للبحث معه في اشتباه تورطه في ارتكاب أفعال إرهابية، مباشرة بعد تسليمه إلى المغرب من طرف الولايات المتحدة الامريكية، قادما من معتقل غوانتانامو.

ولم توجه السلطات الامريكية ليونس الشقوري أي تهمة رغم اعتقاله لمدمة 14 سنة في سجون غوانتانامو.

وكانت وثائق "ويكيليكس" قد كشفت حسب الملفات العسكرية للولايات المتحدة الأمريكية، أن الشقوري يوصف بـ"المقرب" من زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

ويبلغ يونس عبد الرحمن شقوري من العمر 46 سنة، وقضى 13 سنة داخل معتقل غوانتنامو، وكان مفترضا أن يتم ترحيله في يناير 2010، وهو الأمر الذي لم يتم.

لا تنسى ان تقوم بعمل لايك لصفحتنا البديله كلمتى
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : arabi21

اخبار متعلقة

اضف تعليق